الرئيسية / جديد الأخبار / اخبار السعودية / اختتام المؤتمر الدولي الأول لحوكمة الشركات بجامعة الفيصل

اختتام المؤتمر الدولي الأول لحوكمة الشركات بجامعة الفيصل

أكد رئيس مجلس هيئة السوق المالية السعودية، محمد القويز أن المملكة حققت قفزات كبيرة في حوكمة الشركات خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقال القويز : “خرجت أول لائحة إلزامية للحوكمة وأصبحنا الدولة الوحيدة في العالم التي تلزم الشركات بالتصويت الإلكتروني، وفي هذا الصدد حضور الجمعيات تضاعف خمس مرات‪”.

وتابع رئيس هيئة السوق المالية :” نظرة العالم لنا تغيرت من ناحية الحوكمة، فالبنك الدولي ينشر “تقرير ممارسة الأعمال” وفي عنصر “حماية أقلية المساهمين” حققت المملكة خلال السنوات الثلاث الماضية نقلة كبيرة، وانتقلت من المركز 63 إلى مركز رقم 3 في العالم، وفي تقرير التنافسية في العالم، وفي محور “حوكمة المساهمين” انتقلت المملكة من الترتيب 77 منذ سنوات قليلة إلى المركز الثاني عالميًا، وبالتالي أصبحت المملكة مرجعًا مهمًا في عنصر الحوكمة، وبشهادة عالمية‪”.

‪ وكان القويز يتحدث خلال حضوره مؤخرًا فعاليات المؤتمر الدولي الأول لحوكمة الشركات بعنوان، زيادة النمو بتطبيق الحوكمة الرشيدة بما يتوافق مع رؤية 2030، الذي نظمه مركز الحوكمة بكلية إدارة الأعمال بجامعة الفيصل بحضور مدير الجامعة د.محمد آل هيازع، وعدد من مسؤولي هيئة السوق المالية، في فندق فيرمونت بالرياض‪. ‬

‪ ‬

من جانبه قال آل هيازع إن جامعة الفيصل تحرص على الإسهام في خدمة المجتمع ومنها مركز حوكمة الشركات في جامعة الفيصل الذي أنشئ منذ أربع سنوات، وهو يصدر تقريرًا سنويًا عن الحوكمة ومدى الشفافية في الشركات المدرجة في سوق المال السعودي، مشيرًا إلى تطور المركز حتى أصبحت العديد من الشركات تحرص على المشاركة وعلى المنافسة والحصول على المراكز المتقدمة للمصداقية والحيادية التي يتبعها المركز في تصنيف هذه الشركات فيما يتعلق بالحوكمة‪.

من جانبه أوضح أستاذ المالية المساعد والمدير التنفيذي لمركز الحوكمة بالجامعة د. مشهور فاروق مراد، أن اهتمام المؤسسات العلمية كمركز الحوكمة بجامعة الفيصل واهتمام المؤسسات الرقابية مثل هيئة السوق المالية، بالارتقاء بمستوى الحوكمة في المملكة، هو اهتمام مساند وداعم للرؤية 2030 ويتطلب تعاون الجميع، خاصة وأن الحوكمة الجيدة لا تهتم فقط بالنتائج المالية فحسب وإنما بالأهداف الاجتماعية والبيئية واستدامتها‪.

وأضاف أن مؤشر الحوكمة يعتمد على أكثر من ثلاث مئة معيار مقسمة على أربعة محاور بنسب متفاوتة هي: مجالس الإدارة، الإفصاحات المالية والشفافية، حقوق المسهمين، حقوق أصحاب العلاقة من غير المسهمين مثل الموظفين والعملاء والموردين والبيئة الطبيعية والاجتماعية‪.

بدوره أكد عميد كلية إدارة الأعمال الدكتور باجس دودين على أن فريق مركز حوكمة الشركات في كلية إدارة الأعمال بالجامعة وبالتعاون مع هيئة السوق المالية قرر توسيع نطاق المؤتمر السنوي الرابع لحوكمة الشركات، حيث أضيف برنامج ليوم كامل لإتاحة الفرصة للباحثين والعاملين في ميدان الحوكمة داخل المملكة وخارجها للالتقاء ومشاركة البحوث والخبرات والتحديات‪.

ولفت إلى أن المؤتمر ناقش عدة أبحاث في الحوكمة وتطبيقاتها من قبل الأكاديميين والباحثين في مختلف فروع الحوكمة، كما شارك خبراء عالميون في تقديم محاضرات تحدثت جميعها عن الحوكمة‪ .

وذكر الدكتور دودين أن مركز حوكمة الشركات في جامعة الفيصل أعلن نتائجه السنوية لمؤشر حوكمة الشركات وترتيبه لـ170 شركة متداولة في السوق المالية ومنحت الجوائز لأفضل الشركات في القطاعات المالية وغير المالية.

شاهد أيضاً

عبدالعزيز بن سلمان: اتفاقية الإنتاج المشترك لن تؤثر على إمدادات النفط

وقعت المملكة العربية السعودية مع دولة الكويت الشقيقة اليوم في الكويت، اتفاقية ملحقة باتفاقيتي تقسيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *